سبب ارتفاع أسعار النفط رغم قرارات رفع الفائدة

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات يوم الخميس ليمحو بعض خسائره من الجلسة السابقة، في ظل استمرار التوترات الجيوسياسية المهددة لإمدادات النفط العالمية والتوقعات بزيادة الطلب الصيني على النفط الخام.

أسعار النفط الآن

على صعيد التداولات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت بنحو 0.80% لتصل إلى 90.52 دولارا للبرميل، كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.88% ليسجل 83.66 دولارا للبرميل، وذلك في تمام الساعة 09:55 بتوقيت جرينتش.

أبرز الأحداث المؤثرة على سوق النفط

استمر النفط باكتساب بعض الدعم من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس عن الاتعبئة الجزئية للجيش الروسي، في نفس الوقت الذي اتهم فيه الغرب بالسعي لتدمير روسيا، مهددا بأن بلاده على أتم استعداد للدفاع عن سيادتها وأراضيها بأي وسيلة متاحة، مشيرا غلى أن روسيا تمتلك أسلحة نووية وأسلحة دمار شامل تستطيع استخدامها إذا لزم الأمر.

وأثار هذا المخاوف من أن يشهد المعروض العالمي من النفط المزيد من التراجع في حال تأثر الإمدادات الروسية بتصاعد التوترات الجيوسياسية، وهو ما أكسب النفط بعض الزخم الصعودي.

أما على جانب الطلب، فقد أفادت بعض الأنباء التي نقلتها وكالة رويترز عن بعض مصادرها بأن أحد شركات تكرير النفط الصينية العملاقة و 3 مصافي تكرير حكومية صينية على الأقل تفكر بزيادة عمليات التشغيل بنسبة تصل إلى 10% بشهر أكتوبر مقارنة بسبتمبر، مع توقعات زيادة الطلب وزيادة صادرات الوقود بالربع الأخير من 2022، مما دفع النفط نحو تحقيق بعض المكاسب.

من ناحية أخرى، فقد كانت المكاسب التي شهدها النفط محدودة، بعدما قام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع اسعار الفائدة أمس بواقع 75 نقطة أساس إلى 3.25%، وهو ما أدى إلى الحد من ارتفاع مكاسب النفط، نتيجة المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب على النفط .

هذا كما قام البنك الوطني السويسري اليوم برفع الفائدة أيضا بواقع 75 نقطة أساس ليخرج بمعدلات الفائدة من المنطقة السالبة ويرفعها إلى 0.5%.

وتترقب الأسواق اليوم صدور بيانات الفائدة لعدد من البنوك المركزية الأخرى على رأسها بنك إنجلترا الذي من المتوقع أن يرفع الفائدة أيضا بمقدار 50 نقطة أساس، وهو ما سبب ضغوطا هبوطية على أسعار النفط حدت من قوة مكاسبه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.