منوعات

شركات التكنولوجيا تطلب إدراجها في قائمة البرامج المحلية الروسية

شركات التكنولوجيا تطلب إدراجها في قائمة البرامج المحلية الروسية

(رويترز) – ذكرت صحيفة آر بي سي اليوم الأربعاء أن المقرض الروسي عبر الإنترنت تينكوف وشركة التجارة الإلكترونية أوزون من بين عدد قليل من الشركات التي تمتلك بعض الملكية الأجنبية التي تسعى للحصول على موافقة الحكومة للمشاركة في المناقصات الحكومية والوصول إلى معدلات ضريبية تفضيلية.
يمكن إدراج الشركات التي تمتلك أكثر من 50٪ ملكية روسية في سجل روسيا للبرامج المحلية ، مما يسمح لها بالمشاركة في عمليات الشراء الحكومية والحصول على بعض الفوائد في تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

تعرّض وصول موسكو إلى واردات التكنولوجيا إلى قيود

تعرّض وصول موسكو إلى واردات التكنولوجيا إلى قيود بسبب العقوبات الغربية وقضايا سلسلة التوريد وتخلي الشركات عن السوق الروسية منذ أن أرسلت موسكو عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير.
قال مكسوت شادييف ، وزير الاتصالات والإعلام ، يوم الثلاثاء ، إن الحواجز التي تحول دون الدخول إلى السجل ، وخاصة عتبة الملكية البالغة 50٪ ، بحاجة إلى تقليصها وتبسيط العملية برمتها.

نعتقد أن هذا المعيار بحاجة إلى تغيير طفيف

ونقلت الوكالات عن شادايف قوله في أحد المنتديات “نعتقد أن هذا المعيار بحاجة إلى تغيير طفيف لأن لدينا الكثير من الشركات الروسية حيث يمتلك مواطني روس أقل من 50٪ من الأسهم ، لكن المواطنين الروس في الواقع يسيطرون على أنشطة الشركة”. يوم الثلاثاء.

أفادت RBC أنه تم إرسال خطاب يطلب من رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين دعم التغييرات المقترحة للوزارة الرقمية في أواخر مايو. بالإضافة إلى Tinkoff and Ozon (OZON.O) المملوكة لشركة TCS (TCSq.L) ، شمل الموقعون شركة التوظيف Headhunter (HHR.O) وقاعدة البيانات العقارية Cian (CIAN.N) وشركة الاتصالات Vimpelcom والسوق الإلكتروني Avito.

ونقلت “آر بي سي” عن الرسالة قولها: “بالنسبة لعدد من الشركات الروسية التي تعتبر رائدة في الاقتصاد الرقمي ، والتي تمارس الأعمال التجارية فقط في روسيا والتي ، بفضل تطورها الناجح ، اجتذبت استثمارات أجنبية كبيرة ، فإن هذا المطلب يمثل عقبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى