الرئيسية / ‏أخبار الرياضة / لماذا تم إرسال كرة مباراة السعودية وروسيا إلى الفضاء؟

لماذا تم إرسال كرة مباراة السعودية وروسيا إلى الفضاء؟

عادت كرة القدم التي ستستخدم في افتتاح المونديال بين روسيا والسعودية إلى كوكب الأرض بعد رحلة فضائية يوم الأحد الماضي، ولكن لماذا تم إجراء هذه الرحلة؟
تحمل الكرة الجديدة للمونديال اسم “تليستار 18” وتنتجها شركة “أديداس” الألمانية للملابس والأدوات الرياضية، التي تزود كافة بطولات كأس العالم بالكرات منذ 1970.
ووصفها الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) الكرة بأنها “إعادة احياء لنموذج تقليدي بتصميم عصري جديد وبأحدث الوسائل التقنية”.
ذكرت وكالة “تاس” الروسية للأنباء أن الكرة صعدت للفضاء لتجنب تكرار الانتقادات التي تعرضت لها “غوبولاني” تلك الكرة التي أنتجتها “أديداس” خصيصا للاستخدام في كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا.
وأشارت الوكالة الروسية إلى أن “تليستار 18” تم اختبارها بدقة تحت جميع أنواع وأشكال الضغط وتم التأكد من أن الكرة لا تتأثر بأي ضغط ، إذ تم اختبارها تحت أقصى درجات انعدام الجاذبية.
الكرة صعدت إلى محطة الفضاء الدولية في مارس/آذار الماضي في مهمة استمرت 168 يوما بصحبة رائد الفضاء الروسي أنتون تشكابليروف وقد عادت للأرض بالفعل يوم الأحد استعدادا لاستخدامها لأول مرة في مباراة الافتتاح بين روسيا والسعودية ضمن المجموعة الأولى بعد عشرة أيام.
ونزل إلى الأرض بالفعل تشكابليروف بصحبة الأمريكي سكوت تلينغل والياباني نوريشيغي كاناي وبصحبتهم جميعا “تليستار 18”.
وشارك تشكابليروف ومواطنه أوليغ ارتيمييف في مباراة بالأرجل والرؤوس رغم انعدام الجاذبية حيث وجه تشكابليروف الكرة نحو أرتيمييف.
وكشفت روسيا التي تستضيف كأس العالم بين 14 يونيو/حزيران الحالي و15 يوليو/تموز المقبل عن الكرة التي ستستخدم في البطولة خلال حفل ضخم أقيم في موسكو نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بحضور النجوم ليونيل ميسي وزين الدين زيدان وكاكا وتشابي ألونسو وأليساندرو دل بييرو.
وهذه أول بطولة لكأس العالم تستضيفها روسيا على مدار نحو شهر كامل في 12 ملعبا في 11 مدينة منتشرة في جميع أنحاء البلاد.

اترك لنا تعليق ونحن نهتم به